أروى فتاة شابة و أم لثلاث أطفال ..

مثقفة و تقرأ كل جديد ..

أروى تحاول قدر الإمكان ما تعطي أدوية لأطفالها .. إلا للضرورة .

قررت أروى انها تتعلم شيء جديد و تتثقف في مجال الطب البديل .. راحت أروى على جرير و حصلت كتاب الهوميوباثي لك و لمن حولك.. 

كتاب جدا ممتع و يتكلم عن طب قديم  لكنه في عالمنا العربي جديد .. طلبت أروى الأدوية من آيهيرب.. و طلبت بعضها من لندن.. 

يوم من الأيام طاح حمودي ولدها الوسطاني على راسه من فوق السرير ..كان حضرته يلعب سوبرمان  .. افتكرت أروى بسرعة الدواء Arnica ارنيكا وأعطته منه عدة جرعات .. فرحت أروى لمن شافت انه حمودي هدأ بسرعة و جبينه ما انتفخ ولا زرَّق زي العادة ! كان هدا اول تطبيق لها .. دونت أروى الحالة بسرعة آخر الكتاب في الصفحات الفاضية الخاصة بتدوين الحالات و حست بانجاز كبير . و في مرة تانية مرضت  الكتكوتة الصغيرة ميمي .. كانت معصبة و بس تبكي ..و ما تهدأ إلا إذا شالتها ماماتها ..و لمن تعطيها أمها  لعبتها ترميها بغضب على الأرض ..لاحظت اروى إنه مخرجات ميمي في الحفاضة كانت خضراء.. جمعت أروى هادي الأعراض في عقلها و افتكرت دواء اسمه كاموميلا Chamomilla بسرعة أعطتها جرعة . و كررتها مرتين بعد فترة من الزمن حسب ما تعلمت أروى .. و في وقت قصير جدا هدأت ميمي مرة كثير و بدأت في التحسن السريع ..


هل أثار هذا العلم فضولك ؟ ايش تنتظر/ي؟ اطلب/ي نسختك الآن !